الأراء القراء حول رواية لافندر pdf

لقد حصل يامى الأحمد على شعبية واسعة وكبيرة جدًا فى العالم العربى ، وحاز على إعجاب الكثير من القراء برواياته التى شقت طريقها إلى قلوب وعقول القراء والمفكرين والنقاد أيضًا حيث إتبع يامى الأحمد الأسلوب السلس والبسيط والمرتب فى رواياته كما صحبه الأحداث الرومانسية التى سردها بأسلوب شيق ومثير وسهولة كلماته التى أشاد بها الكثيرون مما يقرأون له ، عند بداية الاعلان عن نزول رواية ” لافندر ” وكان جميع القراء والمتابعين ليامى الأحمد يرغبون بإقتنائها وينتظرونها على أحر من الجمر إيمانًا منهم بقدرة يامى الأحمد على تغطية جوانب الموضوع المٌثار فى الرواية من كافة التفاصيل والجهات وعند إصدار الرواية ونشرها لاقت نجاحًا عظيمًا وحققت مبيعات مبهرة .



إقتباسات من رواية لافندر

[IMG]https://www.fakera.com/wp-*******/uploads/2018/01/26904574_2094063264157537_8158719182895010457_n.jp g[/IMG]


إن غلب القلب العقل، يأتي النسيان يداوي ما أفسده القلب، النسيان أكثر شعور جدير بالاحترام والتقدير بالمناسبة.
أنا أحترم حزني وأعطيه بلا توقف، سخي معه، أهتم به وأُجدل خصلاته كما لو كانت خصلات شعر ابنتي الصغيرة، هل يحدث عادة أن يُغرم أحد بحزنه؟
الأرض ليست وطنا، الحزن هو الوطن، وحده الانسان من يحزن، الحيوانات تلعق بلسانها جراحها وينتهى الأمر عندها عند هذا الحد.
أشفق على أولئك الذين لا يعرفون الحزن، أولئك الذين يبدلون آلامهم الإنسانية، بالألم الحيواني الخالي من العمق، والذي يداويه الوقت بسطحية وسهولة.
لماذا ورطت قلبي في حب امرأتين؟ وتسليت بالعشرات؟ هذا السؤال الذي أخاف مواجهته، إن الأمور التي دفعتني لهذه العواصف، دوافع حقيرة، دوافع تعريني وتعكس مدى وضاعة البدايات.
كنت أستغرب تعميم النساء السيئة على كل الرجال، لكن بعد تأمل الموضوع بهدوء، اكتشفت أن ذلك أضعف الايمان، على النساء أن يقتلن جميع الرجال ليفرغ هذا الكوكب من الظالمين .